أيهما أفضل؟ الأجهزة المجددة أو المستعملة؟

الكثير منا يرغب بتوفير البعض من النقود وشراء أجهزة مجددة (refurbished) أو مستعملة لتوفير بعض المال. ما الفرق بين الاثنين؟ تعرف على ذلك في هذه المقالة.

1- الأجهزة المجددة

الأجهزة المجددة هي أجهزة تم استعمالها غالباً وإعادتها إلى المصنع كأجهزة مستعملة أو إعادتها كأجهزة تحتوي على عيب صناعي. ستخضع هذه الأجهزة لاختبارات تشخيصية واتمام أي إصلاحات ضرورية, ليتم تعبئتها لاحقاً وإعادة بيعها كأجهزة مجددة.

غالباً ما تقوم الشركات لتشجيعك على شراء الأجهزة المجددة بإعطائك كفالة مع الجهاز لكي تريح بالك في حال حدوث أي خطأ. ننصح بشدة بالتأكد من شروط الكفالة ومدتها قبل شراء الجهاز المجدد.

هناك الكثير من الشركات التي تقوم ببيع أجهزة مجددة, أحياناً قد تكون الشركة المصنّعة نفسها. من الأفضل التأكد من البائع ومعرفة ما إذا كان يمكن الوثوق به قبل القيام بشراء أي شيء منه, وخصوصاً إذا كان جهاز مجدد.

2- الأجهزة المستعملة

الأجهزة المستعملة هي أجهزة تم شراءها واستعمالها من قبل أفراد اخرين وقد تحتوي على أضرار بسيطة أو جسيمة ككسر في الشاشة على سبيل المثال.

أي عملية بيع لأي جهاز مستعمل ستتم غالباً بينك وبين البائع دون تدخل أي أطراف أخرى, مما يجعل الأمر صعب في حال كان هناك مشكلة في الجهاز الذي اشتريته. الكثير من الأشخاص يخاطرون بذلك ويقومون بشراء أجهزة مستعملة باعتبار أنها غالباً أرخص بكثير من الأجهزة الجديدة. يمكنك فعل ذلك بالطبع لكن تأكد من جودة الجهاز وقيمته في السوق قبل أن تقوم بشراءه.

أيهما أفضل؟

في معظم الحالات ننصح بشراء الأجهزة المجددة في حال كانت متوفرة. الجهاز المجدد يتم إعادته إلى حالته الأصلية وهو أرخص بالتأكيد من الجهاز الجديد في السوق. بالاضافة إلى وجود ضمان غالباً.

لكن هذا لا يعني أن الأجهزة المستعملة أو بائعيها لا يمكن الوثوف بهم إطلاقاً. قد تجد صفقات رائعة على بعض الأجهزة المستعملة. ننصحك مع ذلك بتوخي الحذر عند الشراء.