تغييرات في سياسة الخصوصية لWhatsApp! ما هي التغييرات الجديدة؟ ولماذا عليك التبديل لTelegram؟

مخاطر جديدة بشأن خصوصية المستخدمين

قامت شركة WhatsApp بإجراء تغييرات في سياسة الخصوصية الخاصة بتطبيقها. أعطت WhatsApp للمستخدمين مهلة حتى 8 شباط\فبراير لقبول الشروط والأحكام الجديدة. توضح السياسة الجديدة كيف تتأثر بيانات المستخدم عندما يكون هناك تفاعل مع شركة ما على منصة WhatsApp وتوفر مزيدًا من التفاصيل حول التكامل مع Facebook الشركة الأم لـ WhatsApp.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، بدأ WhatsApp في إظهار إشعارات داخل التطبيق لمستخدمي Android و iOS للكشف عن تحديث في شروط الخدمة وسياسة الخصوصية الخاصة به. أبلغ الإشعار المستخدمين في التحديث بالطريقة التي يتم بها معالجة بيانات المستخدم داخل المنصة، وكيف يمكن للشركات استخدام الخدمات المستضافة على Facebook للتخزين والإدارة، حيث تتعاون الشركة مع Facebook لتقديم عمليات تكامل بينا منتجات شركة Facebook. كما نبهت المستخدمين إلى أنهم بحاجة إلى الموافقة على الشروط والسياسة الجديدة بحلول 8 شباط\فبراير 2021 لمواصلة استخدام التطبيق.

تشير سياسة الخصوصية الجديدة لـ WhatsApp إلى أنه عندما يتعامل المستخدمون مع “خدمات الطرف-الثالث أو منتجات شركة Facebook الأخرى المدمجة مع خدماتنا، فقد تتلقى خدمات الطرف-الثالث هذه معلومات حول ما تشاركه أنت أو الآخرون معهم”.

ما البيانات التي سيشاركها WhatsApp مع Facebook؟

تطبيق Telegram

مع أكثر من 200 مليون مستخدم نشط يعد Telegram بديل شائع لتطبيق WhatsApp. يعمل التطبيق عبر منصات متعددة. على غرار WhatsApp يستخدم نظام العلامة المزدوجة لمعرفة متى تلقى شخص ما رسالة.

يتميز التطبيق بتشفير افتراضي من الند إلى الند للمكالمات الصوتية والمرئية، مما يضمن عدم تمكن أي شخص من الاستماع إلى مكالماتك. ويجب تشغيل تشفير الرسائل يدويًا لمنع التخزين.

يوفر Telegram القدرة على حذف رسالة تلقائيًا بعد وقت معين. كما أنه يدعم مشاركة ملفات الوسائط المتعددة.

المشاهدات: 76 مشاهدة\ات

النشرة البريدية

سيتيح لك الاشتراك في نشرة مجتمع التقنية البريدية الاطلاع على أهم الأخبار والتقارير والمقالات والشروحات أولاً بأول والتي يتم نشرها على الموقع على بريدك الإلكتروني.

لا تقلق حول البيانات التي تقدمها هنا فهي خاضعة لسياسة الخصوصية الخاصة بنا. بإنضمامك للنشرة البريدية فأنت توافق على إتفاقية الإستخدام الخاصة بنا.

Advertisment ad adsense adlogger