جوجل توجّه ضربة قاصمة إلى الصين.. ألفابت ستنقل إنتاج أجهزتها إلى خارج الصين

وجّهت “ألفابت”؛ الشركة الأم لشركة “جوجل” الأمريكية، ضربة وصفتها تقارير إعلامية بـ “القاصمة” إلى الصين كلها، وليست إلى شركة “هواوي” وحدها.

وأعلنت “ألفابت” أنها ستنقل عمليات إنتاج أجهزتها إلى خارج الصين، لتجنب إمكانية اتخاذ الصين تدابير عقابية ضدّ “جوجل” بسبب قرارها بشأن حظر “هواوي”، وفقاً لما نشرته وكالة “بلومبرج” الإخبارية.

وقالت الوكالة الأمريكية، إن “جوجل” اتخذت قراراً بنقل تعاملاتها في إنتاج أجهزتها “Nest” ومعدات خوادمها إلى خارج الصين في تايوان وماليزيا، تجنباً لأيّ رسومٍ أو تعريفات جمركية إضافية تفرضها الولايات المتحدة على المنتجات المستوردة من الصين، أو إجراءات عقابية يتم اتخاذها من قِبل الصين.

ونقل التقرير عن مصادر من داخل “جوجل” لم تكشف عن هويتها، تأكيدها أن الشركة الأمريكية، بدأت فعلياً نقل عمليات إنتاج “اللوحات الأم” (Motherboards)، وخاصة تلك الموجّهة إلى السوق الأمريكية إلى تايوان.

وقالت المصادر، إن “جوجل” حالياً، تحاول الضغط على الحكومة الأمريكية، من أجل رفع الحظر المفروض على هواتف “هواوي”.

وأشار المصدر إلى أن الحظر على هواتف هواوي يمثل “تهديداً للأمن القومي”، مضيفاً “نرغب حالياً في مواصلة تزويد هواوي بنظام أندرويد”.