شركة Oppo تكشف النقاب عن أول كاميرا سيلفي للهواتف مخبأة تحت الشاسة!

خلال السنتين الماضيتيين إشتدت حدة التنافس بين شركات الهواتف المحمولة. الجزء الأساسي في هذا التنافس كان حول إبتكار أفضل الطرق لزيادة نسبة الشاشة إلى جسم الهاتف.

خلال السنوات القليلة الأخيرة شاهدنا العديد من الإبتكارات التي غيرت أماكن وضع المكونات المهمة على الأجهزة. ففي البداية مع الأزرار الفيزيائية، فقد بدأت الشركات بإلغاءها وإستبدالها بأزرار على الشاشة ضمن النظام لتسمح بإمكانية زيادة حجم الشاشة. لم يقتصر الأمر على الأزرار فقد قامت بعض الشركات بنقل مستشعر البصمة إلى خلف الهاتف أيضاً. بعد كل هذا بدأت أبل بفكرة Notch، حيث قامت أبل بإستغلال الفراغات حول كاميرا السيلفي وسماعة الأذن الخاصة بالمكالمات بدمجها بالشاشة. تلك الحرب لم تنتهي وإنتقلت للكاميرات فبدأت الشركات بنقل كاميرا السيلفي إلى محرك داخل حفة الهاتف وأزالتها من وجه الهاتف ليتسنى لها الحصول على مساحة أكبر للشاشة بالنسة لجسم الهاتف.

لطالما كان الحل الذهبي والأمثل هو القدرة على دمجها بالهاتف، كما رأينا بالفعل من خلال مستشعرات بصمات الأصابع. والآن تعلن Oppo عن تطويرها لهاتف قامت بدمج الكاميرا الأمامية (السيلفي) الخاصة به بداخل الهاتف. تعتبر Oppo أول شركة تقوم بعرض كاميرا تحت الشاشة للمستخدمين في MWC Shanghai هذا الأسبوع. إلى جانب العرض ، كشفت Oppo عن مزيد من المعلومات حول كيفية عمل التكنولوجيا الجديدة خاصتها.

.

تقول Oppo أن الشاشة تستخدم مادة شفافة مخصصة تعمل مع هيكل أعيد تصميمه حتى يتمكن الضوء من الوصول إلى الكاميرا. يقال إن المستشعر نفسه أكبر من مستشعرات كاميرات الهواتف الأخرى ، رغم وجود فتحة عدسة واسعة. لا تزال منطقة الشاشة فوق الكاميرا تعمل بالتحكم باللمس ، وتقول Oppo إن جودة التصوير لن تتعرض للضرر – رغم أن الصور النموذجية من Engadget Chinese تبين إلى أن منطقة الكاميرا مرئية من زوايا نظر معينة.

تعترف Oppo أن وضع شاشة أمام الكاميرا سيؤدي بطبيعة الحال إلى تقليل جودة الصورة ، مع وجود مشكلات كبيرة مثل الضباب والتوهج ولون الألوان التي يجب التغلب عليها. تقول الشركة إنها خوارزميات مطورة يتم ضبطها على الأجهزة من أجل معالجة هذه المشكلات ، وتزعم أن الجودة “متساوية مع جودة التوصير في الهواتف الأخرى” ، ولكن علينا أن نرى بأنفسنا بمجرد وصول التكنولوجيا تجارياً إلى الهواتف.

متى سيتم إطلاق هذه التكنولوجيا الجديدة؟ تقول Oppo إنها تخطط لإطلاق جهاز بكاميرا تحت الشاشة “في المستقبل القريب”. غالبًا ما تعرض الشركة التكنولوجيا الجديدة في المعارض التجارية في شكل نموذج أولي قبل شحنها على منتج تجاري – لذلك هناك سبب للاعتقاد بأن هذا الهاتف سيأتي قريبًا.