هل شحن الهاتف طوال الليل آمن ؟ الطرق الآمنة للمحافظة على بطارية هاتفك

قد يؤدي شحن هاتفك طوال الليل إلى إتلاف البطارية وتقليل عمرها الافتراضي. إليك بعض النصائح للحفاظ على بطارية هاتفك.
الصورة من Chesnot - Getty Images

لا يوجد شعور أفضل من أن تبدأ يومك بهاتف محشون بنسبة 100%، هذه قاعدة أساسية لنا جميعاً مع تزايد إعتمادنا على هواتفنا الذكية خلال يومنا كله. ولتحقيق ذلك جميعنا -على الأغلب- يتأكدون من وضع هاتفهم الذكي في الشاحن قبل النوم ليستيقظو على هاتف مشحون كاملاً. سترى العديد من المنشورات والأشخاص ينصحوك بعدم فعل ذلك بقولهم أنه يضر بطارية الهاتف أو يقصر عمرها. وقد ترى أخباراً بين الحين والآخر عن هاتف إنفجر أو منزل إحترق والسبب؟ هاتف ذكي أو شاحن الهاتف الذكي.

إقرأ أيضاً:

ما حقيقة كل ما نسمعه حول شحن الهاتف أثناء النوم؟ وهل فعلاً ذلك يضر بطارية الهاتف؟ هل يقصر عمرها بالفعل؟ وكيف تحافظ على بطارية هاتفك الذكي من التلف؟ كل هذا وأكثر سنناقشه في مقالنا.

ما هو عمر البطارية الإفتراضي؟

تفقد البطاريات – القابلة لإعادة الشحن – قدرتها مع مرور الوقت (حتى إن لم تستخدمها). سترى إنخفاضاً ملحوظاً في سعة البطارية بعد سنة من الإستخدام المنتظم لها. بالنسبة لغالبية مستخدمي الهواتف فإن قضاء يوم كامل بدون إعادة شحن البطارية أمر مستحيل بعد سنتين من إستخدام الهاتف.

يحدد مصنعي الهواتف العمر الإفتراضي من خلال عدد دورات شحن البطارية. تعرف دورة الشحن الواحدة بأنها دورة شحن الهاتف من 0% إلى 100% وتفريغها إلى 0% مرة أخرى. ستعرف من خلال العمر الإفتراضي للبطارية عدد دورات الشحن الكاملة التي يمكنك إستخدام البطارية أثناءها قبل أن تبدأ بفقدان سعتها بشكل ملحوظ.

تستخدم بطاريات اللثيوم أيون Li-Ion في غالبية الأجهزة ذات البطارية القابلة لإعادة الشحن. أكثر بطاريات Li-Ion شيوعًا هي 18650. يمكنك إستخدام بطاريات 18650 على سبيل الثمال ما بين 300 إلى 500 دورة شحن قبل أن تقل سعتها إلى ما يقارب 75% من سعتها الأصلية.

الجميع يرغب بإمتلاك بطارية قابلة للإستخدام لأطول فترة ممكنة. الأغلبية يفضلون إبقاء بطارية الهاتف الأصلية والمحافظة عليها عوضاً عن تلفها وتغييرها بأخرى ربما لن تكون أصلية. لهذا سترغب في الحصول على أقصى إستفادة ممكنة من بطارية هاتفك. كيف؟ سنجيبك في هذا المقال.

لماذا يقل عمر بطارية الليثيوم أيون القابلة لإعادة الشحن؟

تستخدم الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية مجموعة متنوعة من بطاريات Li-Ion تسمى Lithium-Ion Polymer (Li-Poly). هذا الإصدار هو أكثر أمانًا وأصغر ويتم شحنه بشكل أسرع. تنطبق نفس قواعد العمر الافتراضي على بطاريات Li-Poly كما هو الحال مع بطاريات Li-Ion.

بالفعل فإن عمر بطاريتك يقل بشكل أسرع عند شحنها بإنتظام لأكثر من 80% أو تركها تنخفض لأقل من 20%. حاول المحافظة على سعى البطارية بين 20% و 80%. لو أخذنا مثالاً بطارية تمتلك عمراً إفتراضياً يساوي 300 دورة شحن من 0% إلى 100%. فمن خلال الشحن والتفريغ الجزئي بين 20% و 80% يمكنك الحفاظ على البطارية لتصل إلى ما يقارب 100 دورة شحن وتفريغ كاملة قبل أن تلاحظ إنخفاض ملحوظ في سعتها. أي ما يقارب 3 سنوات من الإستخدام.

آلية شحن وتفريغ بطاريات الليثيوم-أيون

يرجع حدوث ذلك إلى آلية عمل البطارية. هذه البطاريات مصنوعة من طبفتين. الأولى من أكسيد الكوبالت-الليثيوم (LiCoO2) والثانية من الجرافيت. تنتقل أيونات الليثيوم من الجرافيت إلى أكسيد الكوبالت-الليثيوم أثناء الإستخدام لتفريغ الطاقة. وتنتقل عكسياً من أكسيد الكوبالت-الليثيوم إلى الجرافيت أثناء الشحن. يؤدي شحن الهاتف إلى 100% أو تركه يصل إلى 0% إلى إمتلاء أحد الطبقتين بالليثيوم إلى حد الإفراط. يؤدي ذلك إلى زيادة المقاومة الداخلية لتلك الطبقة مما يسرع عملية تلفها.

كيف تحافظ على بطارية هاتفك؟

قد تكون بالفعل إتبعت عادات مضرة ببطارية هاتفك أثناء شحنه مثل توصيله بالشاحن طوال الليل. لتصحيح هذه الممارسات والعادات لا يستلزمك ذلك الكثير من الجهد. كيف؟ لنرى ذلك.

لا يجب عليك شحن هاتفك طوال الليل أثناء نومك

إفصل هاتفك من الشاحن عن الذهاب للفراش قبل النوم. يمكنك شحنه في الصباح أثناء ممارسة أنشطتك اليومية في الصباح أو أثناء عملك أو في أوقات عدم إستخدامك له في المساء.

بالطبع فإنه لا يمكن شحن بطارية هاتفك أكثر من سعتها. يضع المصنعون ضمانات لمنع ذلك. من خلال الشحن لنسبة 100% وإبقاءه متصل أثناء النوم أنت تفرط في استخدام البطارية، هذا بالإضافة إلى حقيقة أنه إذا تركته موصلاً طوال الليل، فستتجاوز بالتأكيد نسبة 80% الموصى بها.

يمكن أن يؤدي الشحن لوقت طويل أيضًا إلى ارتفاع درجة الحرارة، مما يؤدي إلى تدهور حالة بطاريتك بشكل سريع. يمكن أن يكون أيضًا خطيرًا في بعض الحالات خاصة إذا أبقيت هاتفك تحت وسادتك.

لا تترك جهازك تحت وسادتك على الإطلاق. لا يسبب نقص تدفق الهواء حدوث تلف للبطارية فحسب ، بل يزيد أيضًا من خطر نشوب حريق. فإرتفاع درجة حرارة الهاتف بدون وجود هواء لتبريده خطير جداً.

أيضاً، تجنب تعريض هاتفك لأي حرارة عالية أو منخفضة. تؤدي درجات الحرارة الأقل من 0 درجة مئوية (32 فهرنهايت) وما فوق 70 درجة مئوية (158 فهرنهايت) إلى تلف بطارية Li-Ion بشكل أسرع. لا تجلس على الشاطئ في الشمس وهاتفك بجانبك ولا تتركه في سيارتك في يوم حار أو بارد.

لا تستخدم الهاتف في الألعاب أثناء شحنه

يجب ألا تستخدم جهازك في الألعاب أو أي تطبيقات ثقيلة أثناء الشحن. الكثير من الناس يفعلون ذلك. إن القيام بذلك بانتظام يمكن أن يسبب ضررًا لا يمكن إصلاحه. ضع في اعتبارك تأثير تشغيل العديد من التطبيقات في وقت واحد. ستصبح مكونات الهاتف ساخنة ولن تعمل بشكل صحيح. يشمل ذلك البطارية أيضاً.

قد يكون من المغري مشاهدة مقاطع فيديو YouTube بجودة عالية أو الفوز بلعبتك المفضلة أثناء توصيل الهاتف بالطاقة دون أن تنقص البطارية، ولكن لا يستحق الأمر التأثير سلبًا على بطارية هاتفك.

يعتمد هذا على المدة التي تنوي استخدام هاتفك الذكي فيها. يحتفظ بعض المستخدمين بالأجهزة حتى إنتهاء عقد الهاتف والفاتورة مع شركات الإتصالات غالبًا كل سنتين إلى ثلاث سنوات. سيؤدي استخدام التطبيقات والألعاب بانتظام أثناء الشحن إلى إبطاء هاتفك وتدهور حالة بطاريته بشكل ملحوظ في عامه الثاني.

إذا كنت تريد الاحتفاظ بهاتفك لفترة طويلة ، فلا تستخدم التطبيقات أثناء الشحن. أن التحقق من رسائلك أو رسائل البريد الإلكتروني لا يسبب مشكلة. فقط لا تفعل أي شيء يستهلك الكثير من الطاقة أثناء الشحن.

أوقف جهازك عن الشحن عند 80%

هناك طريقة واحدة مضمونة لعدم شحن جهازك بنسبة تزيد عن 80% الموصى بها وهي مراقبة ذلك. ليست طريقة مثالية لكن يمكنك استخدام بعض البرامج للمساعدة في تغيير عادات الشحن الخاصة بك.

بالنسبة لنظام Android ، يعرض تطبيق Accubattery نصائح لتحسين عمر بطاريتك ويقوم بضبط إنذارات عند الوصول إلى النسبة المئوية للشحن الموصى بها.

هناك خيارات أقل لنظام iOS ، ولكن يمكنك استخدام FruitJuice لإطالة عمر جهاز Mac الخاص بك على الأقل.

تحتوي بعض أجهزة الحواسيب المحمولة على إعدادات BIOS للسماح لك بتعديل النسبة المئوية القصوى لشحن البطارية. مثلاً ، تسهل Lenovo ذلك على Windows باستخدام برنامج Lenovo Energy Management. قم بتثبيته وعبر خيار Optimize for Battery Lifespan قم بتعديله بحيث تتوقف بطارية الحاسوب المحمول عن الشحن بنسبة 80 بالمائة.

تقليل استنزاف البطارية على جهازك

إنضم لقناتنا على تيليجرام!



النشرة البريدية


سيتيح لك الاشتراك في نشرة مجتمع التقنية البريدية الاطلاع على أهم الأخبار والتقارير والمقالات والشروحات أولاً بأول والتي يتم نشرها على الموقع عبر بريدك الإلكتروني.

لا تقلق حول البيانات التي تقدمها هنا فهي خاضعة لسياسة الخصوصية الخاصة بنا. بإنضمامك للنشرة البريدية فأنت توافق على إتفاقية الإستخدام الخاصة بنا.



المشاهدات: 74 مشاهدة\ات

Advertisment ad adsense adlogger