fbpx

ما هو عدد الإطارات في الثانية FPS؟ وما أهميته في الألعاب؟

دليل شامل مفهوم للمبتدئين!

إذا وصلت لهذا المقال فأنت على الأغلب جديد في عالم الألعاب. بالطبع فبعد دخولك إلى عالم الألعاب سواء عن طريق حاسوب شخصي أو عن طريق مشغلات الألعاب Consoles أصبحت تسمع وترى كثيراً الإختصار FPS. على الأغلب أنك شاهدت هذا الإختصار بشكل كبير في الألعاب وبالأخص في مراجعات قدرات عتاد الأجهزة مثل المعالجات وبطاقات الروميات في تشغيل لعبة معينة. حسناً من المهم أن تعرف معناه.

ما هو ال FPS بالضبط؟ ماذا يعني ذلك داخل اللعبة؟ ماذا يوصف بالضبط؟ ولماذا يعتبر معيار عند المقارنة بين قدرات المعالجات أو بطاقات الرسوميات في تشغيل الألعاب؟ تابع القراءة، سنجيب على جميع الأسئلة التي في ذهنك تقريبًا في هذه المقالة!

إقرأ أيضاً:

ما هو الFPS بالضبط؟

حسناً. FPS هو إختصار إلى “Frames Per Second” أي”عدد الإطارات في الثانية“.

لتوضيح الأمور أكثر

في الفيديو

عندما تفتح الكاميرا الخاصة بهاتفك المحمول وفي إعدادات تصوير الفيديو سترى قائمة تختار منها دقة الفيديو الذي تريد تصويره. لنأخذ الخيارين “FHD 1080p, 30fps” والخيار “FHD 1080p, 60fps” مثلاً. يشير الخيار الأول أنه وبإمكانك تصوير فيديو بدقة Full HD وبعدد إطارات 30 إطار في الثانية أما الخيار التاني فهو فيديو بدقة Full HD وبعدد إطارات 60 إطار في الثانية. هذا يعني أنه وفي الخيار الأول يقوم هاتفك بإلتقاط ما عدده 30 صورة في الثانية الواحدة وتجميع وعرض هذه الصور وراء بعضها كفيديو متحرك. أما في الخيار الثاني فسيلتقط الهاتف 60 صورة في الثانية الواحدة ويقوم بتجميعها وعرضها في ثانية واحدة.

بحسبة بسيطة إذا قمت بتصوير فيديو مدته 10 ثواني بإستخدام الخيار الأول. فإن الفيديو الناتج في الحقيقة مكون من 300 صورة تم عرضها متتالية لتشكل الفيديو المتحرك الذي قمت بتصويره. أما إذا إستخدمت الخيار الثاني فإن الفيديو الناتج سيتكون من 600 صورة سيتم عرضها متتالية خلال 10 ثواني أثناء مشاهدة الفيديو.

هذا معناه أنه وكلما كان الفيديو الذي كنت تريد إلتقاطه أو مشاهدته يمتلك عدد إطارات أعلى في الثانية كلما كان أكثر سلاسة أثناء المشاهدة.

في الشاشات

يشير الإختصار FPS في الشاشات إلى عدد الإطارات التي يمكن لهذه الشاشة عرضها خلال الثانية. فمثلاً إضا قمت بتشغيل فيديو له عدد إطارات 60 إطار في الثانية فسوف تشاهد فقط 30 منهم. أي سيبدو الفيديو وكأنه تم إنتاجه أو إلتقاطه على خيار 30 إطار في الثانية. تعتمد قدرة الشاشة على عرض الإطارات بناء على معدل تحديث الشاشة بالهيرتز.

إقرأ أيضاً:

في الألعاب

يشير الاختصار FPS في الألعاب إلى عدد الإطارات التي يمكن لبطاقة الرسوميات والمعالج في حاسوبك عرضها في كل ثانية. فبناءاً على سرعة وقدرة معالج حاسوبك وبطاقة الرسوميات يتم تكوين مشاهد اللعبة على شكل عدد من الإطارات يتم عرضها متتالية. فكلما كان حاسوبك أقوى كلما إستطاع تكوين عدد إطارات أكثر لعرضها لك.

أيضاً يشير الإختصار FPS في بعض الألعاب إلى First-person shooter أي الألعاب التي يكون نمط اللعب بها هو منظور الشخص الأول. لا تخلط بينها وبين FPS الخاصة بمعدل الإطارات في الثانية.

صورة توضح فرق السلاسة بين 60 و30 و15 إطار في الثانية.

ما هو معدل الإطارات المناسب في الألعاب؟

عادةً ما يتم تقريب تصنيفات FPS إلى ما يلي:

  • 30 إطارًا في الثانية: أكثر معدل عرض للإطارات شيوعًا في غالبية ألعاب ال Consoles وفي بعض أجهزة الكمبيوتر منخفضة القوة. يعتبر أيضًا كحد أدنى حتى يمكن تشغيل اللعبة بسلاسة مقبولة. في الواقع، غالبية الأشخاص لا يلاحظون أي تلعثم أو تقطيع في عرض المشاهد حتى تنخفض الإطارات إلى 20 إطارًا أو أقل في الثانية.
  • 60 إطارًا في الثانية: غالبًا ما يُنظر إليه على أنه معدل الإطارات المثالي. لا يمكن تحقيق 60 إطارًا في الثانية على وحدات Consoles إلا من خلال الألعاب المُحسّنة والتي تدعم ذلك. وبالمقارنة، فإن أجهزة الحواسيب متوسطة المواصفات المخصصة للألعاب ستكون قادرة على تكوين 60 إطارًا في الثانية في معظم الألعاب. بالطبع سوف تحتاج في الألعاب ذات جودة الرسوميات العالية (مثل: Red Dead Redemption 2) إلى تخفيض جودة الرسوميات للوصول إلى هذا الرقم. هذا هو أيضًا الحد الأعلى لمعدل الإطارات الذي يمكن عرضه بواسطة الشاشات وأجهزة التلفزيون العادية ذات معدل تحديث 60Hz.
  • 120 إطارًا في الثانية: يمكن الوصول إلى هذا الرقم فقط على أجهزة ال Consoles  الجديدة PlayStation 5 وXbox Series X ومع الألعاب المحسنة التي تدعم ذلك. وبالمقابل ستحتاج إلى جهاز حاسوب من الفئة العليا والمخصصة للألعاب. ستحتاج أيضاً إلى شاشة بمعدل تحديث 144HZ. ستلاحظ مع 120 إطارًا في الثانية سلاسة أكبر بشكل ملحوظ من 60 إطارًا في الثانية. ومع ذلك، فنظرًا لمتطلبات الأجهزة العالية والأسعار المرتفعة فهذا الرقم يحظى بشعبية بين محترفي وهواة الألعاب.
  • 240 إطارًا في الثانية: لا يمكن عرض ذروة معدل الإطارات 240 إطارًا في الثانية إلا على شاشات بمعدل تحديث 240Hz. في الحقيقة، فإن الفرق بين 120 إطارًا في الثانية و240 إطارًا في الثانية لا يمكن تمييزه. بجانب ذلك ارتفاع تكاليف الأجهزة والشاشات التي تستطيع الوصول إلى هذا الرقم. هذا يجعل استهداف 240 إطارًا في الثانية مقتصراً على عدد قليل من محترفي الألعاب.

ضع في اعتبارك أنه من المستحيل فعليًا الحفاظ على معدل إطارات مستقر تمامًا وثابت. سيتقلب معدل الإطارات صعوداً ونزولاً بغض النظر عن مدى قوة الجهاز الذي تلعب عليه أو مدى جودة اللعبة بتغيير المشهد الذي تراه من اللعبة. لكن وكلما ارتفع معدل الإطارات تصبح هذه التقلبات بالكاد أو غير ملحوظة تماماً.

صورة تظهر الفرق عند تشغيل فيديو بمعدل إطارات 1000 إطار في الثانية على شاشات بمعدل تحديث مختلف.

لا تخلط بين معدل التحديث (Refresh Rate) وعدد الإطارات في الثانية (FPS)

معدل التحديث وعدد الإطارات في الثانية مرتبطان ببعضهما ولكنهما مختلفان. معدل التحديث يشمل العرض المتكرر لنفس الإطار، في حين أن عدد الإطارات فى الثانية يقيس عدد الإطارات الكامل من بيانات جديدة. يمكننا تعريف FPS بانه الاطارات او الصور التي يتم عرضها في الثانية الواحدة. ويمكننا القول أنه معدل التحديث بأنه كمية البيانات التي تستطيع الشاشة عرضها خلال الثانية.

لنطرح مثالاً لتوضيح الأمر، عندما تقوم بتحريك مؤشر الفأرة في سطح المكتب فإن سلاسة الحركة هنا تعتمد على معدل التحديث لأنك تقوم بتغيير عرض عنصر (مؤشر الفأرة) داخل إطار واحد ثابت (سطح المكتب). لكن إذا كنت تقوم بلعب لعبة فيديو مثلًا فبالتأكيد لن يكون هناك إطار عرض واحد بل مع كل حركة فى اللعبة يكون هنا إطار جديد تمامًا، وهنا نعتمد على قياس FPS.

لماذا معدل التحديث مهم؟

معدل التحديث هو الحد الأقصى لعدد مرات التحديث التي يمكن لشاشتك القيام بها خلال ثانية. للاستفادة من عرض معدل التحديث الأعلى، يتعين على الكمبيوتر الخاص بك إرسال البيانات إلى الشاشة بشكل أسرع بكثير. معظم التطبيقات مثل تطبيقات المهام الإنتاجية أو مشاهدة الأفلام لن تتأثر بمعدل التحديث على الإطلاق. في الغالب يتم عرض أغلب الأفلام والفيديوهات بسرعة 24 أو 30 إطارًا في الثانية (fps) والتي يمكن لشاشات 60Hz معالجتها وعرضها جيدًا. معدل تحديث أعلى لن يجعل مقاطع الفيديو الخاصة بك تبدو أفضل.

تعد معدلات التحديث مهمة فقط عند ممارسة الألعاب. عندما تريد أن تلعب أية لعبة على معدل إطارات 100 إطار في الثانية مثلاً. فأنت تحتاج إلى بطاقة رسوميات سريعة بما فيه الكفاية لتكوين 100 مشهد في الثانية من اللعبة وإرسالها إلى شاشتك. سيتعين عليك إمتلاك شاشة بمعدل تحديث 144Hz لتستطيع إستقبال البيانات التي ترسلها بطاقة الرسوميات بسرعة ومعالجتها. أي أن شاشة بمعدل تحديث 144Hz تستطيع إستقبال ومعالجة حتى 144 إطار في الثانية وعرضها بدون أي مشاكل.

هل يعطيك عدد الإطارات الأعلى في الثانية (FPS) أفضلية؟

الجواب هو: بالتأكيد نعم. لكن قد يكون أكثر أو أقل مما قد تتوقعه، وقد لا يحصل بعض الأشخاص على أي ميزة على الإطلاق.

كيف يساعد ارتفاع FPS؟

من خلال رؤية المزيد من الإطارات على الشاشة ستكون قادرًا على التفاعل بسرعة أكبر مع أي تغييرات تحدث. علاوة على ذلك، تسمح لك بيئة اللعبة الأكثر استجابة بمراقبتها وتحليلها بشكل أفضل في الوقت الفعلي.

هل أعلى عدد إطارات في الثانية (FPS) أفضل؟

يتفق المعظم بالإجماع على أن الأعلى هو الأفضل. ومع ذلك، فإنه وفي الحقيقة في بعض الحالات قد يكون معدل الإطارات المنخفض أفضل .

لماذا؟

السبب هي السلاسة. إذا كان جهاز الحاسوب الخاص بك ضعيفاً ويكافح للحفاظ على معدل إطارات ثابت ستلاحظ انخفاضات متكررة في ال FPS. عندما تلعب عند 50 إطار في الثانية مثلاً وفجأة ينخفض عدد الإطارات إلى 35 ستلاحظ تعلثم في الصورة. سيكون من الممتع أكثر أن يتم وضع حد ل FPS عند 30 إطار. بهذه الطريقة، ستحصل على تجربة لعب ثابتة وسلسة وستخفف الحمل عن مكونات الحاسوب وتخفض حرارتها.

يتم تصوير الغالبية العظمى من الأفلام بمعدل 24 إطارًا في الثانية، لذلك يمكن أن يمنح 30 إطارًا في الثانية للعبة شعورًا وكأنك تشاهد فيلم سينيمائي. أيضاً، في بعض الألعاب القديمة أو تلك التي لا تستخدم تقنية التحريك الحاسوبي (motion capture) قد تبدو الرسوم المتحركة باهتة للغاية في معدلات الإطارات العالية.

معيار للمقارنة

يعتبر عدد الإطارات التي يمكنك الحصول عليها في لعبة معينة معياراً عند مقارنة قدرات معالجات الحواسيب وبطاقات الرسوميات في أجهزة الحاسوب المخصصة للألعاب. فمثلا تعتبر بطاقة الرسوميات مع معالج معين والتي يمكنها تشغيل لعبة مثل GTA V عند 70 إطاراً في دقة رسوميات عالية أفضل للألعاب من بطاقة رسوميات تقوم بتشغيل نفس اللعبة بنفس الإعدادات مع نفس المعالج عند 50 إطاراً في الثانية. لذلك دائماً ما تجد معدل الإطارات في ألعاب معينة كمعيار للمقارنة بين مكونات الحاسوب.

قد يحدد هذا المعيار إختيارك لبطاقة الرسوميات التالية لحاسوبك. فمثلاً إذا كنت من محترفي لعبة Fortnite فأنت لست بحاجة لبطاقة رسوميات من الفئة العالية لتشغيل اللعبة عند 100 إطار في الثانية. تستطيع توفير الأموال وشراء بطاقة رسوميات من الفئة المتوسطة يمكنها القيام بذلك.

يحدد هذا المعيار أيضاً الشاشة التي تحتاج لشرائها لحاسوبك. فإذا كان حاسوبك لا يستطيع تشغيل ألعابك في حد أكثر من 60 إطار في الثانية فأنت بالطبع لا تحتاج لشراء شاشة بمعدل تحديث مرتفع 144hz. شاشة بمعدل تحديث 60Hz سوف تفي بالغرض.

مشكلة تمزق الشاشة.

مشكلة تمزق الشاشة

إن مشكلة ألعاب الكمبيوتر الشائعة التي يمكن أن تواجهها هي المشكلة التي يطلق عليها إسم تمزق الشاشة. تحدث عندما تقوم بطاقة الرسومات الخاصة بك بإرسال إطارات بمعدل أعلى من قدرة شاشة العرض على التعامل معها. إذا حاولت تشغيل لعبة بمعدل إطارات مرتفع على شاشة ذات معدل تحديث منخفض فستواجه هذه المشكلة. ستبدو كما لو كانت الشاشة مطوية أم ممزقة في الوسط. شاهد الصورة أعلاه.

لتجنب ذلك، عادةً ما يتم تحديد إعدادات العرض الخاصة بالألعاب تلقائيًا بناء على معدل تحديث الشاشة. لذلك إذا كان لديك شاشة بمعدل تحديث 60 هرتز فلن تعمل ألعابك بأكثر من 60 إطارًا في الثانية. هناك حلول لهذه المشكلة مثل تقنيات G-Sync و V-Sync و Freesync.

لتلخيص الأمور

يعد فهم ما يعنيه الإختصار FPS مهماً جداً للاعببين الهواة والمحترفين. فالحصول على عدد إطارات أكثر يمنحك تجربة أفضل وسلاسة أكبر. ستكون قادرًا على التفاعل بسرعة أكبر وإستجابة بردة فعل أسرع مع أي تغييرات تحدث أثناء اللعب. نأمل أن تكون قد عثرت على جميع المعلومات التي تحتاجها حول FPS في هذا المقال.